منتديات المسيلة للعلم والمعرفة
CENTER]

اهلا بك زائرنا الكريم نرحب بك وندعوك للانظمام الينا لتتمتع بفوائد كل ماهو موجود هنا
ستجد كل المتعة والفائدة لا تتردد شكرا

ادارة المنتدي
[/CENTER]

منتديات المسيلة للعلم والمعرفة

منتدى تعليمي ترفيهي يهتم بكل علوم الدنيا
 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
الريم
 
المبتسمة
 
ريتاج الاوركيد
 
ابن الحضنة
 
محمد امين
 
meriem
 
اسلام
 
عابرة سبيل
 
basma24
 
طارق55
 
المواضيع الأخيرة
» شخابيط ساره
الجمعة أغسطس 05, 2016 9:56 am من طرف ابن الحضنة

» منتدي شيخ مشائخ زبيدالشيخ ابو امجدالزبيدي00967714416192
الثلاثاء مايو 24, 2016 11:45 pm من طرف زائر

» مراكز البحوث
الخميس مايو 05, 2016 6:31 am من طرف amanimmee1

» عمادة الدراسات العليا
الخميس مايو 05, 2016 6:29 am من طرف amanimmee1

» جامعة المدينة العالمية بماليزيا
الخميس مايو 05, 2016 6:28 am من طرف amanimmee1

» منتدي الشيخ اليمني ابوعمارالقاسمي00967736123777
الأربعاء مايو 04, 2016 7:07 am من طرف زائر

» منتدي تابع الشيخ الروحاني ابوصقرالجنيد00967712040115
الأربعاء مايو 04, 2016 7:04 am من طرف زائر

» اجمل هدية للاعضاء القراّن الكريم كاملاً مكتوباً
الأربعاء مايو 04, 2016 7:02 am من طرف زائر

» كلية العلوم المالية والأدارية بجامعة المدينة العالمية
الإثنين مايو 02, 2016 8:06 pm من طرف ام سالمة

المواضيع الأكثر شعبية
حوليات 2010 جميع الشعب
توقعات شهادة التعليم المتوسط....... لا تفوتك
تفسير رؤية الدجاج في المنام
امتحانات السنة الثانية ابتدائي
تعريف السرد
اهدي وردة لمن تحب من الاعضاء
امتحانات السنة الخامسة ابتدائي
ماذا تقول للشخص الذي في بالك الآن
لعبة اسجن العضو الذي تريد
عبر عن حضورك هنا
ديسمبر 2016
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 «جوهرة مسقط».. تعود إلى عالم البحار بعد 1200 عام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الاسلام
عضو نشط
عضو نشط


عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 06/04/2010


مُساهمةموضوع: «جوهرة مسقط».. تعود إلى عالم البحار بعد 1200 عام   السبت مايو 01, 2010 8:07 am



مسقط- ليس من المصادفة على أي نحو أن يعشق العمانيون البحر، فعلى امتداد قرون وحقب تاريخية عديدة شكل البحر للشعب العماني، ولا يزال يشكل بالنسبة لهم الكثير من الأهمية والمعاني والخبرات التي تكاد تختزل كل جوانب الحياة.

ففي حين يشكل البحر أحد أهم الموارد الاقتصادية للبلاد ممثلة في الثروة السمكية الوفيرة، والمتنوعة التي تزخر بها المياه العمانية، حيث يستوعب قطاع الصيد نسبة كبيرة وملموسة من الأيدي العاملة العمانية، وهي نسبة تتزايد في الواقع من خلال الجهود الطيبة التي تبذلها وزارة الثروة السمكية للنهوض بهذا القطاع وتطويره، فإن البحر شكل أيضا وعلى امتداد التاريخ نافذة للشعب العماني للانطلاق عبرها والتواصل والتفاعل مع شعوب العالم الأخرى من حولنا، شرقا وغربا كذلك، حيث وصلت السفن العمانية محملة بخيرات هذه الأرض الطيبة، وتلفها رسائل الود والصداقة إلى العديد من الشعوب الصديقة شرقا وصولا إلى كانتون في اقصى شرق الصين، وغربا وصولا إلى نيويورك.

ولأن العمانيين امتلكوا ناصية البحر عن علم وممارسة وخبرات عملية، فإنهم استطاعوا أن يبنوا علاقات طيبة ووثيقة ومستمرة أيضا مع مختلف الشعوب الصديقة على امتداد المعمورة، والأكثر من ذلك ان العماني بطبيعته الهادئة والودودة والصادقة استطاع ان يكسب ثقة وصداقة الجميع، خاصة وانه لم يكن يبحث عن اطماع، ولا عن أي نوع من انواع استغلال الآخرين.

نعم يعرف التاريخ البحري للعالم العمانيين جيدا قباطنة وبحارة وصناع سفن ورواد بحر واصحاب اساطيل حربية وتجارية، ومما يبعث على الاعتزاز ان الخبرة التاريخية العمانية مع كل شعوب المنطقة والعالم هي والحمد لله خبرة طيبة، بل انها شكلت قاعدة قوية وراسخة لما حرصت عليه السلطنة منذ انطلاق مسيرة نهضتها الحديثة من بناء علاقات وطيدة وقادرة أيضا على تحقيق المصالح المشتركة والمتبادلة مع العديد من الدول والشعوب على امتداد المعمورة، ليس فقط لان العماني الآن يحمل اصالة وقدرة وحرص الاجداد على بناء افضل العلاقات مع الشعوب الأخرى، ولكن أيضا لأن السلطان قابوس بن سعيد يحرص دوما على تعزيز علاقات الود والصداقة مع الشعوب الأخرى عبر الحوار الإيجابي وتعميق جسور التفاهم معها في كل المجالات.

وفي هذا الإطار فإنه لم يكن مصادفة أبدا أن تستقبل مسقط العديد من وفود الدول الشقيقة والصديقة، ومن كل بقاع العالم، وفي مختلف المجالات من ناحية، وأن تسجل السلطنة حضورا ونشاطا كبيرين في العديد من الهيئات والمنظمات الاقليمية والدولية كذلك. ومتابعة سريعة لأي فترة من الفترات ستوضح أعداد ومستويات الوفود الاجنبية الزائرة للسلطنة، والوفود العمانية التي تتوجه إلى كثير من الدول الصديقة في العالم والاهتمامات المتنوعة والواسعة النطاق التي تتناولها.

وإذا كان البحارة القدامى قد سلكوا طرقاً بحرية يجهلها الكثير من أبناء الجيل الحالي، فإن الفرصة تتاح لهم اليوم لتتبع آثار الطرق البحرية التي سلكها هؤلاء البحارة عبر رحلة ملحمية تقوم بها سفينة جوهرة مسقط التي بنيت يدوياً من مسقط إلى سنغافورة منذ فبراير الماضي، حيث أبحرت السفينة عبر الطرق البحرية القديمة في المحيط الهندي، متبعة خطى البحارة العرب القدامى الذين ساروا على هذه الخطوات بفعل قوة الرياح فقط.

اقتضى مشروع جوهرة مسقط إعادة بناء سفينة شراعية من سفن القرن التاسع صنعت يدويا من الأخشاب ومن ألياف حبال نخيل جوز الهند دون استخدام مسمار واحد. وسلكت جوهرة مسقط في رحلتها الطرق التجارية القديمة، وتتوقف في الهند وسريلانكا وماليزيا، معتمدة على الرياح التجارية.

وقد استوحى صانعو جوهرة مسقط تصميمها من حطام سفينة بنيت في القرن التاسع الميلادي، وكانت تحمل أكثر من 60.000 قطعة من السيراميك الصيني والآثار الفنية الذهبية والفضية والبهارات وبضائع أخرى، وهي تعرف الآن باسم تانغ تريشر، وتم اكتشافها في العام 1998 في المحيط الهندي، وبإظهارها لصفات السفن التي بنيت في غرب المحيط الهندي في ذلك الوقت، فإن إعادة بناء سفينة جوهرة مسقط، يمثل مأثراً من مآثر الهندسة البحرية. وقد تم تثبيت الألواح الخشبية عن طريق الحبال المصنوعة من ألياف شجر جوز الهند، ما يكسب السفينة مرونة كبيرة، ولم يُستخدم مسمار أو برغي واحد في مجمل العملية، ابتداء من تشكيل أول الألواح وحتى رفع الأشرعة المصنوعة من سعف النخيل التي نسجت في قنتب.

ويرمي هذا المشروع إلى إحياء التراث العماني، وهو يرمز إلى أصالة هذا التراث، ويعكس التوازن بين الماضي والحاضر، وإن جزءا من هذه الرحلة هو تكريس وتعزيز وتأكيد العلاقات التجارية على غرار طريق الحرير البحري المشهور.

وتقطعت السفينة آلاف الأميال وسط البحر في مواجهة الأمواج العاتية والرياح الموسمية التي ستواجهها، وفي الحقيقة السفينة تعتمد في إبحارها على الرياح الموسمية، ويذكر أن السفينة وصلت إلى سريلانكا، لتنطلق منها إلى ماليزيا، ومن ثم سنغافورة محطتها الأخيرة.

جدير بالذكر أنه في الوقت الذي تعطي فيه الحكومة بقيادة السلطان قابوس اهتماما كبيرا ومتواصلا لتعميق وتوسيع العلاقات والمصالح المتبادلة مع الاصدقاء في جنوب وجنوب شرق آسيا، وهو ما عبر عن نفسه بأشكال عديدة، فإن تسمية السفينة "جوهرة مسقط" والتي سماها السلطان قابوس، ورعى مستشار السلطان قابوس للشؤون الثقافية حفل تسميتها، يحمل العديد من المضامين والدلالات ليس فقط في تزامنه مع الذكرى الاربعين لانطلاق مسيرة النهضة العمانية بقيادة السلطان قابوس ولكن أيضا في محاكاته واستفادته بالخبرات البحرية العمانية في صنع السفينة "جوهرة مسقط" على غرار السفن التي استخدمها العمانيون في رحلاتهم إلى شرق آسيا قبل نحو اثني عشر قرنا، أي منذ القرن التاسع الميلادي.

ومما له دلالة بالغة أن عبد العزيز بن محمد الرواس مستشار السلطان قابوس للشؤون الثقافية أكد أن السفينة التي تقدمها السلطنة باسم حكومة السلطان قابوس بن سعيد إلى الشعب السنغافوري تعبر عن العلاقات الوطيدة بين البلدين وعن التواصل العماني العريق مع كافة الشعوب والمجتمعات. وتعتبر سنغافورة واحدة من أقدم الشركاء التجاريين للسلطنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابرة سبيل
.:: عضو مؤسس ::.
.:: عضو مؤسس ::.


عدد المساهمات : 3063
تاريخ التسجيل : 14/04/2010
ثقتكــــــــــــــــــــم


مُساهمةموضوع: رد: «جوهرة مسقط».. تعود إلى عالم البحار بعد 1200 عام   السبت مايو 01, 2010 8:14 am

شكــــــــــــ لكــ ـــــــــــرا علي الطرح الجميل

ودمت في حفظ الرحمنـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4sh22y.yoo7.com/
الريم
عميد المنتدى


عدد المساهمات : 13570
تاريخ التسجيل : 04/03/2010






مُساهمةموضوع: رد: «جوهرة مسقط».. تعود إلى عالم البحار بعد 1200 عام   الإثنين ديسمبر 05, 2011 2:12 pm

مشــــــكور على المعلومات الاكثر من رائعه

جعـــله الله فى ميــــزان حسنـــاتك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«جوهرة مسقط».. تعود إلى عالم البحار بعد 1200 عام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسيلة للعلم والمعرفة  :: °ˆ~*¤®§(*§ المنتديات العامة§*)§®¤*~ˆ° :: المنتدى العام-
انتقل الى: